قصيدة

بانتظار الفجر

بانتظار الفجر

الليل طال يا أبتي
وغداً تأخر
أحلام أيامٍ مضت
تتبعثر
والموت يعبث
بالنفس المريضة
ويلهو
والناس يا أبتي
الكل أدبر .

قد سكنت بنا
في تلّ الرماد
أحزان قلبٍ هوى
وتعثّر
النار تشعله
والثلج يغمره
والشمس تهجره
والديك يسخر .

ماذا نفعل يا أبتي
والظلمة تعمينا
والذئب يتربص بنا
والبيت يُدَمَّر ؟!

قد عشنا في زيّ الغبار
تذرونا الرياح أنّى تشاء
يلهو بنا القرد والحمار
والإنس والجنّ
وأسيادُ الغباء !

نقتاتُ الصبر يا أبتي
وبالحق سنصبر
وستبقى نفوسنا تصدح بالألم
فتسمو
ونفوسهم تفرح فتهوى
وتذبل
وتضيق بنا زوايا العلم
يا أبتي
ولهم تتسع وديان الجهل
وتكبر
هي حكمة الله
أن نُبصر ونحن أحياء
وأن تحتاج أرواحهم للموت
كي تُبصر .

السابق
مأساة
التالي
وأغرق

اترك تعليقاً