التصنيفات
قصيدة

الحب في الأرض المحتلة

بيني وبينك في محتلّ
وفي طرقات مقطوعة
وشوارع لأعلى تلّ
الصرخة فيها مسموعة.

عشقانك..
بدّي شوفك
بدّي شو لحظة لاقيكي
إرجع هجّي حروفك
وع إيدَيِّ غفّيكي
بدّي حاكيكي من جديد
بدّي ترجع المواعيد
لكن مش طالع بالإيد
حتى النظرة ممنوعة.

بيتك جوّه القدس مخبّى
وبيتي عنّو بعيد كتير
يا هوى خدني على دربا
ودّيلا أحلى المراسيل
قلّا ميّت فيها، بحبّا
القدس بقلبي وهيي بقلبا
قلّا مهما العالم نام
ع الحق إلا ما يوعا.

خوفي عليك ما بينقاس
وخوفي نفسو ع بلادي
المحتلّ ما عندو إحساس
قتل ولادا، جلادي
لكن راجع أنا منصور
بحجاري رح هدّ السور
وتبقى الراية مرفوعة.

يمكن ما نرجع نتلاقى
ومرّة جديدة نحضن بعض
نبقى مُشتاق ومشتاقة
يمكن دمّي يسقي الأرض
يا عمري لو ضاع العمر
تذكري المحفور ع الصدر
“بلادي حرّة طول الدهر”
وخبّي الدمعة الموجوعة.

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *