قصيدة

مجهول

مجهول

مجهول سأبقى
في قلبك
لي
لا مكان ..
مجهول سأبقى
بلا إسمٍ
ولا عنوان ..
في قلبك
أقنعة
وألوان
أطياف لا أراني فيها
وأقزام ..
مملكة
أنا المنفي منها
لأني رفضت جنسية
” أي إنسان ”
أريد أن أكون
” حبيبك ”
أو أموت
” كأي إنسان ”

أنا الذي في حلمي رأيت
فراشةً
تقبّل ملح الجبين
تقتل وحدتي بجناحيها
وتلين لها رجولتي
وتلين
أيام القسوة والغفلة
والطائر الجريح
يرقد
ويستكين .
أنا الذي وجدتُ
عند يديك
شطآن السنين
أنا التائه
المتيّم
انا المسكين !!

سَرَقَت عيناك
من قلبي السبعين
من عقلي بضعاً وعشرين
سرَقَت مني لحظة الحين
الذي ضاع إحساسه
في كل حين .

تَرَين الدنيا بعينيك
فهل أظهر ؟
أنا الطفل الشقي
يلهو بألعابه
يبكي
يغير عليك من سواه
يتذمّر …
أنا الورد الخمري
في إناء الفجر
يحيا ..
شوقاً إليك ..
للمسة يديك ..
يشتعل ويذبل …

أنا الدم المسفوك
في سبيل رضاكم
أنا الحكيم الذي فقد الصواب
لمّا هواكم
أنا التاجر الذي باع العمر
لقاء لحظة فيها يلقاكم
فماذا بعد
لأصبح المقبول
لأمسح عن شرفي
وصمة المجهول ؟
غداً سأرحل ..
وستعلمون أني هلكتُ فِداكم !

السابق
جهنم
التالي
يعني خلص ؟

اترك تعليقاً