قصيدة

إنتظرت رجوعك

إنتظرت رجوعك

إنتظرت رجوعك
لكن الزمن قاسي
مرت سنة
وانا أحاول بالجنون
أداوي احساسي..
متيّم
أشتكي ضنى هجرك
وانت اللئيم..
محتار
ليش اهواك
وليش ابيك
وليش كل ما تبتعد أشتاق
وكل ما تبيعني أرتجيك!

كَنّ في نفسي خساسة
أفقد مع نبضاتي لك حسّ الاحترام
ما عاد في نفسي
تقدير لنفسي
دامها تطلب رضى من باع..
عجبت لرغبتي في الذل
يبيعني في سوق العبيد بتراب
وانا اللي أرهن العمر
لاجل قربه ذراع!

يئست
من صلاح حسي
وانا أربّيه
أحاول
من مُرّ ذكراك
أصلّح فيه
لكن القلب عاصي!

أبتعد عن همسة منك
وعن نظرة عيونك
عن الخد اللي أحسه في وجنتي
وعن الشفة اللي أبيها لشفاهي رواسي!

وتنزل دمعتي
واضحك
ترى دمعي على فراقك شفا
وانتظر يفرجها ربي
وانساك
يجيني يوم
واشوف هذا الشوق في قلبي لك انطفا
واحتضن نفسي
واعود الطفل
اللي ما عرف وش معنى قساوة
ونام في رحم الحنان
وغفا

السابق
رسالة إلى الله
التالي
دفنت قلبك

اترك تعليقاً