التصنيفات
قصيدة

وينك ؟

مشتاق لك
وارضى
بلحظة وصال
كلمة
أو نصف ابتسامة
أو كِسرة نظر.
حاسس بحيرة
وقلبي يرتعش
من مُرّ الغياب
يا القاسي
أنا الشاب
اللي في عنادك يُحتضر.

أقول وينك؟
حارمنا من عينك
ويلك!
ما تخاف اللـه؟
مرّة
سلمت بايدينك
طب عيدها
بعد مرة.

تقابلنا صدفة
في جلسة سمر
صدّق
ما عرفتك
ظنيتك القمر!
كلّمتك
غمزتك
شوّهت بظلالي حلاَك
هجرت الحاضرين
وجيتك
طبيعي
أترك البشر
واختار الملاك.

وانتظرت
وما زلت
كلمة منك
أو حتى إشارة
رحلت بصمتك
وما زلت
أنا سقيم
وتشفيني عبارة.

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *