قصيدة

قصتك

قصتك

تبدأ وحيداً

من ظلامٍ

تخرج

إلى ظلام ..

تجهل الوهم

فتصوّر

أصبحتَ واحداً

من الأوهام ..

ضئيلاً

مهما عظُمتَ

مكانك

بين السبّابة

والإبهام ..

تتأرجح

بين الحق والباطل

وتضيع ثوانيك

بين الواقع والأحلام ..

تهوى في الوادي السحيق

تغرق في البئر العميق

تقف حائراً أمام اللغز

الذي استعصى على الأفهام ..

أتملك الإحساس

والناس

والأرض

والأنفاس

والروح حرّة

ترحل

وتفنى العظام ..

قصيرة قصتك

بداية

ونهاية

وخليط من الأفلام ..

ألف وجه

ومائة حبيب

ألف عدوٍ

وقريبٍ

وغريبٍ

ولسانٍ

وذنبٍ

واتهام ..

وتنتهي وحيداً

لم تفهم

ولم تُفهم

أعمــى

في أرض النيام !

السابق
حكاية حب
التالي
صرخة المجروح

اترك تعليقاً