التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 84

هذه هي الحلقة رقم 84 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

فصُعِقَ بالنبأ وقال: لكن ما هذا الكلام أمي؟!! “زياد” توفي قبل أن أولد حتى!
– ليس هذا وقت النقاش!
– هتفت بتجهم: “نديم” ستقتل شقيقك!
وفوجئت “زمردة” بما يحدث، لكنها سُرَّت في الوقت نفسه وعاد الأمل إليها بإنقاذ حياة محبوبها.
وارتبك “نديم” ولم يدرِ ماذا يفعل!!

**************

وفي قاعة الحكم بالقصر، جلست الملكة تروي ما حدث.
كانت “زمردة” تمكث بجوارها، بينما يقف “أسامة” بحالته المُزرية تلك وقد أصابته الدهشة لما جرى ويجري، خصوصاً بعدما ارتمت الملكة عليه معانقةً فور دخوله معلنةً انه ابنها، أما “نديم” فقد وقف قرب النافذة مُديراً ظهره للجميع.
قالت الملكة: كان ذلك منذ زمنٍ بعيدٍ. كان عمر “زياد” لا يزيد عن السنوات الأربعحينما أصرّ “خليل” على اصطحابه معه في رحلةٍ بحريةٍ ينوي القيام بها. رفضتُ الأمر بشدةٍ، فالرحلة كانت للعمل، و”زياد” كان صغيراً، لكن جلالة الملك تمسّك بقراره وحجته في ذلك كانت أن ولي العهد يجب أن يباشر تحمّل أعباء المنصب.
فهمست “زمردة” بدهشة: في هذه السن؟!
بينما تابعت الملكة: وبسبب عناد “خليل” وافتقاده للحكمة فقدتُ إبني الأول الذي كنتُ أعشقه.
فسألتها “زمردة”: لكن ماذا حدث له؟
– بعد أيام من سفره، عاد “خليل” إليّ وحيداً.
أجابتها متألمة: قال أن السفينة غرقت بمن فيها، ولم ينج منها سوى بضع رجال كان هو أحدهم. عاد نادماً حزيناً ليخبرني أن البحر ابتلع ولدي. ولا تتصوروا ما شعرت به حينها.
فعلّقت الأميرة وهي تتلمس مقدار معاناتها: مسكينة!
– عزائي الوحيد كان “نديم”.. ولدي الثاني.
قالت: بعد أيام من وصول نبأ “زياد” إكتشفتُ أني حامل به.
وأضافت: لكني رغم ذلك لم أتمكن من نسيان “زياد” أو مسامحة “خليل”. إعتبرته مسؤولاً عن ضياع ابننا، ومن يومها ازدادت علاقتي به سؤاً.
ونهضت من مكانها وهي تبدو كمن استيقظ من كابوسٍ مزعج، ثم اقتربت من “أسامة” ووضعت كفيها على خدّيه مُداعبةً وهي تقول: لكن اليوم وبدون أي إنذار مسبق عاد إبني إلي! حتى بعد أن فقدت الأمل بأن يكون حياً!
وعانقته بشدة، ثم تأملته قائلة: أنت شاب ووسيم جداً.
فابتسم وهو يسألها مشكّكاً: أحقاً أنتِ أمي؟!
وأضاف: لقد اخبرني والدي أنه وجدني عند شاطئ البحر، وتكفّل من يومها بتربيتي. لكنه لم يخبرني شيئاً عن هويتي الحقيقية أو عن عائلتي.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *