التصنيفات
رواية

مسلسل مخطئون الحلقة 8

هذه هي الحلقة رقم 8 من أصل 24 حلقة في رواية مخطئون

حال سيف كان أفضل بكثير من حالها، إذ كان هذا العاشق يجلس مع ندمائه في مجلس سكر وعربدة ويحدثهم عن حبه الجديد فاضحاً أسرار لقاءاته بهند بعدما أفقده الخمر رشده.
باح لهم باسمها: هند !
تأتي من قبيلة أخرى خلف البئر !
وهي فاتنة. ما رأت عينه أجمل منها.
وقد نال منها القبلات وفي اللقاء التالي سيتضاعف حجم الملذات.
وضحك الشبان وتبادلوا العبارات والنوادر القذرة.
ولكن أحدهم أخذ الكلام على محمل الجد، ووجد أن شيخ القبيلة سيكافئه حين ينقل اليه هذه الانباء عن ابنه الوحيد المتبقي له.
لذلك لم يتردد عندما طلع الصباح من التوجه إلى خيمة زعيم القبيلة، والبوح له بما سمعته أذناه.
ومثل سيف أمام والده بناء لطلبه وسأله عن صحة ما سمعه فلم يُخف عنه الحقيقة.
قال له أنه يحبها، ويقابلها، فابتسم العجوز ثم دنى من ابنه وربّت على كتفه.
ثم سأله بضع أسئلة لم يفهم غايته منها مثل :
– ما هي قبيلة هند ؟
– من هو والدها ؟
– من أين جاءت ؟
– كيف هي معاملتها له؟
وأجابه الشاب بدون ترددوبصدق تام.
هو لا يعرف قبيلتها وجه المعرفة لكنه يدرك أنها تأتي دوماً من خلف البئر.
وهو لا يعلم شيئاً عن أسرتها سوى أن لا أخوات لديها.
أما عن معاملتها له فهي بغاية الرقة.
أخبره أنها تحبه كما يحبها وأنه شغفها حباً!
فابتسم العجوز من جديد، وربّت على كتف ابنه وهو يقول له:
تمتع بشبابك يا ولدي.
وابتسم سيف بدوره وهو يشكر والده، فيضيف هذا الأخير عبارة أدهشت الشاب:
أرجوك يا بني.. إحصل عليها. سأكون فخوراً بك إن تمكنت من سلبها عذريتها.
وانصرف دونما تعقيب، فبقي والده وحيداً يخاطب نفسه.
إن كان شكّه صحيحاً وحساباته دقيقة فما يحصل هو أمر عظيم لم يتوقعه أبداً.
إن كانت هذه الفتاة التي يواعدها ابنه هي نفسها هند ابنة زعيم الكارمية فهذا يعني أن القدر قد حمل له انتصاراً عظيماً.
نعم..
وه هناك أعظم من حصول ابن الصقور على ابنة الكارمية ؟
سيصبح راس الزعيم في التراب لو افتضح الأمر، وسيتلطخ شرفه بالعار والفضيحة أمام قبيلته والقبائل الأخرى.

أجل ستكون ضربة موجعة بل قاتلة.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *