التصنيفات
رواية

مسلسل مخطئون الحلقة 10

هذه هي الحلقة رقم 10 من أصل 24 حلقة في رواية مخطئون

كان لديها شعور عارم بالاشمئزاز ..
بل هو الندم
أو ربما الخوف
أو قد يكون هو القلق
القرف
أجل
هذا هو
القرف
آه !
إنها لا تستطيع أن تميز ماهية هذا الشعور المؤلم الذي يعتريها
كل ما تعرفه هو أنها تتألم
نعم
في الداخل هنا بداخلها شيء ما يخنقها
شيء ما يزعجها
يوجعها
ولا تدري ما هو !
رفعت بصرها ونظرت حولها عساها تقع على ما يضيء مشاعرها ويمدها بالاشراق، فرأته يرتدي ملابسه، ورأت نفسها تتعرى أمامها.
– لم أعد عذراء !
ارهبتها الحقيقة: فقدت عذريتي ومعها شرفي ! لم أعد أملك شيئاً !
وتضاعف اضطرابها فقالت لسيف:
يجب أن نتزوج !
فجلس قبالتها وأمسك يديها ثم قال لها مبتسماً: إطمئني. سنتزوج عاجلاً أو آجلاً !
ثم نهض ضارباً لها موعداً جديداً للقائهما في المكان نفسه، ثم انصرف مودعاً !
تركها وحيدة تصارع كل هذا الالم بداخلها.
إنها المرة الاولى التي يغادر فيها هو منهياً لحظات الوصال بينهما!
لطالما كانت هي سيدة اللقاء. هي من يبدؤه ومن ينهيه.
لكن يبدو أن الحال تبدل، وانتقلت مقاليد الحكم إليه الآن !
أصبح كل شيء بيده.
كل شيء بما في ذلك حياتها ومستقبلها ومصيرها !
ونهضت لتنصرف وهي لا تكف عن ذرف الدموع!
البكاء!
وهل تملك سواه الآن؟!
وعادت إلى قبيلتها بخطى متأرجحة لتجد والدها بانتظارها، كما وجد سيف والده عندما أدرك قبيلته.
سالها والدها أين كانت ومع من ولماذا تأخرت كل هذا الوقت، وهنّأه والده لنجاحه في الحصول على لذائذ محبوبته.
أجابته أنها كانت في الجوار تتنزه، وكانت وحدها.
وانتابها الخوف الخوف من أن تكون تلك الفتاة قد باحت له بسرها.
لكن الاطمئنان عاد إليها حين أومأ والدها برأسه مبدياً قبوله عذرها لكنها رغم ذلك بقيت تشعر بأنه يشك بها.
وسأل سيف والده متعجباً معرفته بما حدث مع هند إن كان يقوم بمراقبته، فلم يتردد الكهل في الرد بالايجاب.
أخبره أنه لاحقه فقط ليعرف هوية الفتاة التي يحبها وقد نال ما أراده.
هربت هند إلى مخدعها وخوفها في ازدياد من والدها ومن نفسها، بينما أبدى سيف امتعاضه من فعلة والده.
قال له أنه لا يحب أن يراقبه أحد، فهو رجل ومسؤول عن أفعاله ، راشد لا يحتاج إلى وصاية من أحد.
فابتسم الكهل وذكره بأنه والده وزعيم القبيلة التي ينتمي إليها وهذا يعطيه أنه شك بأمر خطير وكان عليه التأكد منه.

ولما سأله عنه، كشف له عن السر الذي أخفته هند.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *