التصنيفات
رواية

مسلسل مخطئون الحلقة 13

هذه هي الحلقة رقم 13 من أصل 24 حلقة في رواية مخطئون

ولشدة حيرته ابتكر حلاً ثالثاً..
لماذا لا يستطيع الجمع بين الاثنين معاً ؟
يحصل على حبيبته ويبقى في موطنه وقبيلته.
هند نفسها عرضت عليه هذه الفكرة: قالت له تعال نهرب معاً ونتزوج.
نعم، هي نفسها رفضت فكرة تقدمه إلى والدها.
ودرس الأمر أكثر..
في لقائهما القادم يحدثها بالأمر، ثم يأتي بها إلى قبيلته ويتزوجا..
لكن هل الامر حقاً بهذه البساطة ؟
إن كان هو يقبل بهند لأنه يعشقها فالكثيرون لن يقبلوا بها في القبيلة وعلى رأس هؤلاء والده.
وعاد ليؤنب نفسه: لكن كيف ترضى لنفسك بزوجةٍ قتل أهلها إخوتك ؟
صعب..
هذا صعب
كل هذا معقد وشاق..
والاختيار.. اي اختيار .. صعب !حصل ذلك رويداً رويداً.
ربما ليس هذا
وبزغ الفجر والشاب في مكانه لا يغمض له جغن، ولا يكل له تفكير.
وعندما جاء موعد لقاءهما، كان سيف قد اتخذ قراره .
لا يستطيع التخلي عنها، ليس بعد أن حصل عليها ووعدها بالزواج.
سيقابلها ويصحبها معه وسيتزوجها ثم سيقنع قبيلته بقبولها بينهم وسيحصل ذلك رويداً رويداً.
ربما ليس هذا الحل الأصح، لكنه الأفضل بالنسبة له والأخف وطأة على قلبه.
ونهض لينفذ ما نواه لكنه اصطدم بوالده..
رماه بنظرة حادة وخاطبه
إلى أين أنت ذاهب ؟
لا تقل لي أنك تفكر بمقابلتها ؟
وأصدر أمره قبل الحصول على جواب منه “إياك” !
أمنعك من لقائها بعد الآن!
أمنعك من التحدث إليها أو الاقتراب منها!
لكن أبي
قال له مدافعاً عن قلبه الذي سيتحطم بفراقها
أنا أحب هند
فصاح به غاضباً
إخرس !
وأضاف المزيد
هدده بأن غضبه سيشتعل إلم يلتزم بأوامره، وبما أنه والده وزعيم قبيلته في آن، فيمكنه فعل الكثير في حال اشتعل غضبه.
حذره بأنه قد يقدم على إجراءات كثيرة تصل إلى حد طرده من القبيلة.
فارتاع الشاب وارتمى أرضاً وهو يدرك أنه الخاسر هنا وأنه عاجز عن تحدي والده أو مخالفة رأي رئيس القبيلة .
يا للسخرية !
لقد سهر الليل بطوله بحثاً عن قرار، وها هوذا يأتيه لزاماً.
وبالرغم من عدم رضاه، إلا أنه شعر بشيء من الراحة في داخله .
“آسف يا هند”
قال حزناً عليها.

هذا كل ما يمكنه قوله.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *