التصنيفات
رواية

مسلسل القصة القاتلة الحلقة 30

هذه هي الحلقة رقم 29 من أصل 75 حلقة في رواية القصة القاتلة
كان الظلام قد خيم على القصر وعقارب الساعة تقترب من الثامنة.
“لا مذياع ولا تلفاز ولا حتى صحيفة قديمة يتسلى بها المرء”
قال نبيل بتأفف: عمك هذا كان بالتأكيد شخصاً مملاً !
ثم وقف أمام صورة توفيق يدقق النظر فيها
لكن عماد لم يكن يفكر فيه فعقله كان مشغولاً بأمر آخر، كان يفكر بما قالته ريم منذ سويعات.
أخبرته ان السيد توفيق دُفن في حديقة القصر بناء على وصيته.
قالت أنه لم يكن يأتي على ذكر الموت أبداً، لكنه تغير تماماً فيما بعد.
إذ قبل وفاته بأيام كان الموت من المواضيع التي لا تفارق لسانه، ولم ينفك يكرر طلبه بدفن جثته في حال رحيله بجوار القصر.
وعلم منها أيضاً أن المحامي نفذ طلبه بعد موته.
برغم مرور الوقت على كلامها إلا أنه كان ما يزال مشغولاً به، فقد كان يرى أن في الأمر سراً ما، أو نقطة خفية ناقصة.. كان متأكداً أن هناك شيئاً ما غير منطقي في كل هذا.. لكنه لم يكن يدركه.
قال بتضايق: كل شيء غريب في هذا القصر !
وافقه صديقه فقال دون أن يرفع عينيه عن اللوحة: أجل، أنت محق.
“لكن ماذا هناك يا نبيل ؟!” سأله بدهشة: أنت تتأمل هذه الصورة منذ أن دخلنا من الشرفة! هل أعجبتك لهذه الدرجة ؟
“أنت لم تصدقني عندما أخبرتك بما حدث في منزلي، وكذلك فعلت عندما أخبرتك بما رأيته في الحديقة، فلا أظن أنك ستصدقني إن أخبرتك بما اكتشتفته”
قال نبيل: لذلك لا أجد داع لإعلامك بسر اهتمامي بهذه التحفة الفنية.
“آه هيا !”
قال بفضول: الثالثة ثابتة ! أخبرني هيا. من يدري قد أصدقك هذه المرة !
“لا أعتقد أنك ستفعل “
قال بنبرة متأكدة: لم أكن أظنك عديم الثقة بي !
فقال من فوره: لا نبيل. الأمر ليس هكذا. صدقني أنا أثق بك لكن ما تقوله لا يصدقه عقل ولا يقبله منطق.
جادله قائلاً: لكن هذا العقل والمنطق اللذان تتكلم عنهما يعجزان عن إدراك الكثير من الأمور.
وأضاف: للعقل قوة وطاقة محددة من الإدراك يعجز عن تجاوزها.
“أجل” قال موافقاً: العقل يخطئ أحياناً لكن..
قاطعه قائلاً: العقل يخطئ كثيراً.. لن تستطيع إستيعاب كل شيء وتفسيره لمجرد احتوائك عقلاً.
أومأ برأسه موافقاً مرة أخرى ثم قال بدهشة: آه! ما كل هذا الوعي؟! ما كل هذه الفلسفة ؟!
فضحك قائلاً: هل تنصحني بوضع كتاب في هذا الموضوع ؟!
قال مازحاً: من يسمعك لا يصدق أنك كاتب لأكثر القصص العاطفية جموحاً !
“آه تصور”
قال نبيل: حدود العقل بقلم نبيل عابد. ما رأيك ؟!
“لا أظنه سيعجب المثقفين.”
علق عماد: من يقول أن العقل بلغ درجة الكمال لا يكون مثقفاً”
قال بجدية: إنه أكثر من جاهل.
لم يكد ينهي عبارته حتى انتفض في مكانه متفاجئاً هو وصديقه بعدما سمعا نقراً على باب القصر.
يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *