التصنيفات
رواية

مسلسل القصة القاتلة الحلقة 50

هذه هي الحلقة رقم 49 من أصل 75 حلقة في رواية القصة القاتلة
“لم تتردد في الموافقة اذاً” علق عماد: طبيعتك الجشعة منعتك من الاكتفاء بكل هذا المال الذي جمعته من الاحتيال والخداع.. ما زلت تريد المزيد.
“لقد سُجنت وصودرت معظم ممتلكاتي كما حرمت من ممارسة المهنة” قال له: كنت بحاجة للعمل وللمال !
لم يبد مقتنعاً بكلامه وظل متمسكاً بموقفه لكنه طلب منه المتابعة فلم يجد مدحت خياراً أمامه سوى الاعتراف بكل شيء.
فقال: مضت أشهر عدة كدت خلالها أنسى الموضوع برمته قبل أن يتصل بي توفيق في صباح أحد الأيام ويطلب مني فتح المغلف في الساعة نفسها من صباح اليوم التالي.
  • وانتظرت ؟
  • نعم، وفي الموعد المحدد فضضت المغلف واطلعت على الرسالة
  • لا ريب أن توفيق طلب منك المجيء إلي بصفة المحامي ونقل القصر لي بوصفي وريثاً شرعياً له.
  • يبدو أن توفيق كان مهتماً بك، فلقد أورد في رسالته إسمك وعملك وعنوانك. في الواقع كانت الرسالة مفاجئة بكل ما تحتويه.
(أخي مدحت..
ما أريده منك يتلخص في نقاط أربع:
أولاً: ستبدأ بالتحرك بعد شهر من اليوم.
ثاياً: ستتصل بعماد الزايد إنه ابن عاصم يعمل كاتباً وصحافياً في مجلة الدنيا عمره ست وعشرين عاماً وهو ذكي ونظيف بكل ما للكلمتين من معنى. ستخبره بكل ما يريد معرفته عني بدون أي تحفظ وتعلمه بصفتك المجامي الخاص بي أنه اصبح المالك الوحيد لكل شيء.
ثالثاً: ستصحبه إلى القصر وتجبره على قضاء ليلة هناك.
رابعاً: عليك التأكد من أنه كتب قصة أثناء مكوثه في القص. ستكون هذه القصة مرعبة ومكونة من عشرة أجزاء.
قك بكل ما من شأنه إبرازك بصورة الماحمي الخبيث والجشع، لا يجب أن يشك عماد بشخصك أو بصفتك، كما لا يجب أن يعلم أنك عمه لأن الأمر سيصبح عندها غير منطقي أي أنك ستصبح أنت الوريث وليس هو.
هذه هي مهمتك وعليك تنفيذها حرفياً وفي الموعد المحدد.
عندما تنهي قراءة هذه التعليمات سأكون قد سافرت إلى مكان آخر لكن إطمئن لن أطيل الغياب وسأعود)
تفاجأ عماد بكل ما سمعه ودوت الكلمة الأخيرة في أذنه مذكرة إياه بنهاية كابوس لم يغادر أحلامه منذ زيارته القصر.
“سأعود.. سأعود.. سأعود..”
يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *