التصنيفات
رواية

مسلسل القصة القاتلة الحلقة 72

هذه هي الحلقة رقم 71 من أصل 75 حلقة في رواية القصة القاتلة
حين صار في الدهليز بين غرف النوم ، لمح نوراً ساطعاً ينبعث من الخارج في وسط الظلام، فهبَ نحو النافذة وأطل من خلاله ليرى مشهداً غريباًجداً.
كانت النيران المستعرة حول قبر توفيق قد ارتفع لهيبه واشتد لظاها فامتدت ألسنتها عالياً قي الفضاء ثم خرج من وسط كل هذا ومن تحت الرمال الطينية شاب وسيم كان هو نفسه من بتر بطن نورا!
رفع عماد حاجبيه ذهولاً وتمتم بدون تصديق وهو يحدق في ملامح الشا
عمي ؟!! توفيق ؟!!
 
ومن مكانه في الحديقة رفع توفيق بصرهنحو عماد وخاطبه بعينان تشعان بالشرَ: لقد عدت وسأقضي عليك!
دبَ الذعر في قلب عماد ،فارتدَ للخلف مبتعداً عن النافذة ،وهو يقول: آه ! ماذا سأفعل ؟!
وركض مسرعاً هارباً : في الوقت الذي سار توفيقبجسده الشاب نحو باب القصر وهو يقول :لن تهرب مني والتعويذة سوف تتم!
لم يصمد باب القصر أمام قوته ،إذ أنه تمكن من كسره بسهولة ،ودخل منادياً : عماد!هيا! لا فائدة من المقاومة! أنا الأقوى الآن!
صعد السلم الموْدي إلى الطابق الأول حيث غرف النوم وهو يضيف:
لا تتعب نفسك فأنت ستموت لا محالة!أخبرتك منذ قليل أنت الضحية العاشرة والأخيرة!أنت من سينهي التعويذة وسيوصلني إلى قمة القوة!
وصل إلى الطابق الأعلى وهو لا ينفك يقول :
هيا !عماد أظهر نفسك!
سار خطوات بطيئة مضيفاً:
هيا !أين أنت ؟! إظهر ودعنا ننهي الأمر!
نظر حوله بحذر قبل أن يفاجأ بعماد يخرج من إحدى الغرف أمامه قائلاً: هآ أنذا!
إبتسم توفيق بخبث في حين أظهر عماد القصة أمامه وقرَب منها عود ثقابم مشتعل حصل عليه من الغرفة التي دخلها وهو يقول:
حلمك الشيطاني سينتهي الآن وسيشتعل مع أوراق هذه القصة المشوْومة!
وصل القصة بالنار الصادرةمن عؤد الثقاب وهو يقول بحزم:
سوف أدمرك!
لكن ما حصل صدم عماد !
إذ أن القصة لم تشتعل كما تأمَل ، والنار لم تصبها بأي أذى يذكر! فتجهَم وجهه بينما قهقه توفيق هازئاً وقال سعيداً بانتصاره:
هل هذا كل ما لديك ؟
 
يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *