التصنيفات
رواية

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة التاسعة والخمسون

– نحن غير منسجمين بالمرة ..
” لكن هذا يحدث مع كل زوجين ..” قالت بأسلوب لين اذهله : الخلافات تبدأ وتنتهي ويبقى الحب .. آه .. نادر .. أنت لن تقوم بالقضاء على حبنا من أجل بعض الخلافات .. تفاجأ ببتخليها عن نبرتها المتصلفة والمتعجرفة ، ولكن لطفها الطارئ لم يثنيه عن القول : هذا غير صحيح يا وفاء .. ما بيننا هو أكبر من خلاف عادي .. ما بيننا هو اختلاف ..لا خلاف .. وهذا هو الفرق الشاسع ..
– ” أنت لم تعد تحبني ..” قالت باكية : إنها الحقيقة التي تحاول إخفاءها .. أنت ما عدت مغرماً بي مثل السابق ..
– ” أتردين الحقيقة ؟!” قال وهو يدخل غرفة ابنه أنا لم أحبك يوماً ولا أنت . ما حصل بيننا هو مجرد إعجاب .. لا أكثر ..
– ” هذا غير صحيح ..” قالت له : لقد أحببتك وفعلت المستحيل لكي أحصل عليك ..
-فردّ قائلاً : أعرف تماماً ما فعلته وهو ما لا يمكنني أن أغفره لك ..

ووجد ابنه مع الخادمة يلهو ويلعب فقبله من جبينه ومن خديه وهو يقول له : كيف حالك يا مازن ؟

فقال له وهو يعطيه لعبة كان يحملها : أنا ألعب .. هل تلعب معي ؟
– ” طبعاً سألعب معك .. سنلعب ونمرح سوياً لكن ليس الآن .” قال له وهو يبتسم : الآن سأرحل لعدة أيام وحين أعود سأحضر لك هدية كبيرة وسنلهو بها معاً .. هل أنت موافق ؟
– ” هدية ؟ ما هي ؟” سأله بتلهف : أنا أريدها جميلة ..
– – ستكون كذلك بالطبع .
وضمّ إبنه إلى صدره ثم قبله من جديد وودعه وانصرف من أمامه وهمّ بمغادرة غرفته لكن وفاء كانت قد سبقته بالخروج وأقفلت الباب بالمفتاح . فضربه بقدمه وقد انتابته موجة عارمة من الغضب لفعلتها وناداها قائلاً : وفاء إفتحي الباب في الحال ! ما تفعلينه لن يجديك نفعاً .
فردت باكية : أنا لن أسمح لك بالرحيل .. لن أقبل بأن يدمر أحد كل ما بنيته طوال سنين .
فركل نادر الباب مجدداً وصاح بإصرار : إفتحي الآن !
ووجل الطفل فارتمى في حضن الخادمة وهو يقول : أنا خائف . فطمأنته بقولها : آه لا داعي لذلك يا عزيزي .. إنهما يلعبان .
وكرر الرجل مطلبه من جديد وهو يضيف : إلم تفتحيه سأقوم بكسره .. وفاء .. أنت تثيرين جنوني !..
إفتحي الباب في الحال ، وتوقفي عن هذه التصرفات البلهاء ! وفاء !
لكن زوجته لم تكن تستمع إليه !

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثامنة والخمسون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون >>

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *