حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الخمسون

هذه هي الحلقة رقم 51 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

وقطعت تفكيرها بالقوة بأن تلهّت بالبحث عن قارورة المياه ، وبعد أن شربت منها الكثير ، عادت أفكارها المزعجة لتساورها !
لكن أين كان نادر من كل هذا ؟! وماذا كان موقفه ؟!
لماذا لم يأت إليها ويبوح لها بكل الحقيقة ؟!
ما دام بريئاً وواثقاً من براءته ويدافع عن حبه ؟!
وقبل أن تضيف المزيد من الأسئلة الحائرة ، سمعت صوتاً يسألها :
كيف حالك يا ريم ؟
ورفعت رأسها لترى نادر أمامها يخاطبها : هل أنت خائفة ؟
وتداركت تفاجؤها فقالت : لا .. أنا .. قلقة فقط .
فقال لها وهو يبتسم بلطف : الوضع هنا غير مريح ، أليس كذلك ؟

فردّت قائلة : وكذلك الوضع في الخارج ! الأمر سيّان بالنسبة لي .. ثم .. لقد اعتدت على النوم أرضاً .
” أما أنا فلا .. غفوت قليلاً فقط ..” قال لها : وبدأ ظهري يؤلمني .
فابتسمت ثم قالت له : يبدو أن جميع من حضروا معك خلدوا للنوم .
” آه أجل !” قال وهو يلقي نظرة عليهم : لقد كان نهاراً مضنياً ومزعجاً لنا جميعاً .
فأومأت برأسها وصمتت قليلاً قبل أن تسأله : و .. منذ متى أنتما متزوجان ؟
” أنا لا أذكر تماماً ..” أجابها : ربما ست أو سبع سنوات .
وأضاف : بالمناسبة .. هل تكلمت مع وفاء .. أعلم أنكما كنتما صديقتان فيما مضى .
فقالت : هذا ما كنت أظنه أنا أيضاً .
فتعجب لعبارتها وسألها : ماذا تعنين ؟
فأجابته : لا .. لا تشغل بالك .. لم يعد هذا مهماً الآن ..
وجلس بجوارها فشعرت بقشعريرة تسري في جسدها كله وقالت له : قد لا تفرح زوجتك بمكوثك هنا .
لكنه لم يعلق على عبارتها ، وكأنه لا يهتم بما سيكون عليه موقف زوجته إن رأته معها ، بل قال : وأنت ريم .. ماذا قررت أن تفعلي ؟!
فسألتها بسذاجة : أفعل ماذا ؟
فقال موضحاً سؤاله : أقصد بعد خروجك من السجن وظهور براءتك لا شك أن لديك الكثير من المشاريع لتقومي بتنفيذها .
” ليت هذا كان صحيحاً .” قالت له في الواقع .. بعدما خرجت من سجني وجدت حياة جديدة تنتظرني .. وأنا الآن حائرة ..
لا أدري ماذا أفعل ؟
” لكنك خريجة كلية الحقوق ويمكنك أن تباشري ممارسة المهنة فعلياً .” قال لها : أساعدك في هذا الأمر إن شئت ..
” إنها فكرة جيدة ” علّقت : وأنا ممتنة لعرضك السخي هذا .. أعدك بأن أفكر به جدياً .
فقال وهو يهمّ بالنهوض : حسناً .. هذا جيد ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السادسة والأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والخمسون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.