حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الخامسة والأربعون

هذه هي الحلقة رقم 48 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

وابتلعت الماء الذي في الكوب أمامها ثم أضافت : دخلت المنزل مرات عدة بحثاً عن طريقة للخلاص من الحاكمة .. كنت حائرة جداً ..
وذات مرة وجدني والد سعد فتشاجر مع ابنه بسببي .. وقام سعد بطردي إرضاءً له كما طردوا هيام بعدما عرفوا أنها هي من قدم لي المفتاح .
فكرت طويلاً حتى اهتديت إلى طريقة الخلاص .. فدخلت المنزل خفية مرة أخرى .. وفي المطبخ تناولت كأس ريم الخاص بها ولوّثته بالسم الذي أحضرته لهذه الغاية . وغادرت مسرعة . كنت واثقة من نجاحي فالكأس لا تشرب منه سوى ريم .. لا أدري .. لا أدري كيف فشلت .. لا أدري كيف .. حصل ما حصل ..
بعد قليل، أعلن القاضي حكمه : بناءً عليه .. قررت المحكمة الجنائية البدائية في بيروت براءة المتهمة ريم هلال من التهمة المنسوبة إليها .
وهلّلت ريم فرحة، وزغردت نعيمة من فورها، واقترب نادر منهما وقال لريم باسماً : مبارك لك .. يا .. يا ريم .
وانصرف من أمامها، وعينا البريئة تلاحقه ..

******

بعد مرور شهر واحد ..
قال المذياع في الأنباء الإذاعية : ” هذا وقد إنهالت القذائف على عدد من المناطق السكنية منذ الصباح وهي ما زالت مجهولة المصدر حتى الآن . لكن ناطق رسمي أكد أن مصدرها من الداخل، وأنها تنطلق من بين مناطق سكنية مماثلة .
رئيس الجمهورية دعى الشعب في بان أصدره إلى الهدوء والتحلي بالصبر والحكمة ..
أما وزارة الداخلية فدعت المواطنين إلى ملازمة منازلهم وعدم الحروج إلى للضرورة القصوى .”
قالت ” نعيمة ” وهي تقفل المذياع : أنا لا أفهم شيئاً مما يخصل في هذه البلد !
– ” ويبدو أن رجال السياسة اختلفوا حتى يئسوا من النقاش .”
علّقت ريم وهي تتثاءب : فبدأوا حواراً من نوع آخر !
ونظرتا إلى دخان أسود يمخر عنان السماء , فقالت ” نعيمة ” بذهول : ما هذا ؟!
فأجابتها ريم : هذا ليس سوى إسماً واحداً .. جنون !
– ” لا داعي للخوف يا عزيزي .” قال نادر لابنه وهو يلاطفه : إنها مجرد مفرقعات .
فقال الولد ببراءة : صوتها قوي !
فابتسم وتابع طمأنته : أجل .. هي كذلك .. لكنك قوي أنت أيضاً ولن تخف ..
– ” أجل .” قال الطفل بحماس : أنا كبير .. لا أخاف .
– ” هذا جيد .” قال له : جيد جداً .
وأضاف : والآن لماذا لا تذهب لترى ما تفعله ” ماما ” .
– ” لقد ذهبت إلى .. غرفتها ” أجابه : لم أجدها ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثامنة والأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة التاسعة والأربعون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.