حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الرابعة والأربعون

حب وعذاب
حب وعذاب

– ” نعم ! نعم ! ” قالت باكية : لقد كانت العائق الوحيد بيني وبين سعد ! كانت تقف سداً منيعاً بوجه سعادتنا !
وسردت ما جرى ودموعها تهطل غزيرة على وجهها :
أنا وسعد كنا متحابين منذ سنوات طويلة .. قبل زواجه حتى .. لكنه بسبب مشاكل والده المالية وطمعه الذي لا ينتهي اضطرالزواج بهذه المرأة .. ووعدني بأن يطلقها ويعود إلي بعد أن يحصل على ثروتها .. لكن السنة مرت تلو السنة واشتد بنا الحب والهيام .. حتى عرض علي الزواج عرفياً بي وقبلت .. وهكذا كنت أتردد ليلاً على منزله .. وهكذا أصبحت حاملاً منه ..
ومسحت دموعها وهي تضيف : عندما توفي والد زوجته وانتقلت ثروته إليها عاد إلينا الأمل بأن نعلن زواجنا على الملأ ونعيش معاً كأي زوجين عاديين .. طلب سعد توكيلاً عاماً لينفذ غرضه من هذا الزواج البائس لكن زوجته كانت أذكى منه .. عندما رفضت مطلبه صدم صدمة حياته خصوصاً وأن شركات والده كانت على شفير الإفلاس .. وأمام هذا الواقع لم يجد سوى وداعي حلاً .. قال أنه لن يتمكن من الإستمرار في علاقتنا لأنه على ما ي يبدو لن يستطيع أن يفي بوعوده التي قطعها لي ..
وأجهشت بالبكاء : البيت الكبير .. والعيش الكريم ..والأسرة السعيدة .. قال أنه مضطر للإستمرار في حياته معها لأنه مفلس وأنها إلم تقبل بتوكيله لأعمالها إلا أنها ستتكفل بلا شك الإنفاق عليه .. وستحول دون رميه وعائلته في الشارع .
– ” وكان هذا قاسياً عليك .” قال لها : بعد كثير من السنين تكتشفين أن كل ما حلمت به بات مستحيلاً .
فقالت مدافعة عن نفسها : رغم ذلك حاولت تقبل الأمر ومتابعة حياتي بعيداً عنه لكن الأوان كام قد فات إكتشفت أني حامل منه .. فطار عقلي .. وصارحته بهذا الواقع فلم يتقبله .. ثار علي ونهرني، وتخلى عني . قال لي أنه عاجز عن فعل أي شيء لأنه .. لا يملك أي شيء..
قال لي أن زوجته باتت الحاكمة الآن .. حاكمة الجميع .. وعندها ..

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

وصمتت فجأة ..

فقال المحامي : عندها خطرت لك فكرة قتلها . وأول خطوة هي الدخول إلى البيت .. فكان لا بد إذن من الحصول على المفتاح ..
– ” حصلت عليه من هيام ..” قالت معترفة بعدما أدركت أن إخفاء الحقيقة لم يعد مهماً : وعدتها كذباً بمساعدتها في علاج بكمها .. واقتنعت ..
وابتلعت الماء الذي في الكوب أمامها ثم أضافت : دخلت المنزل مرات عدة بحثاً عن طريقة للخلاص من الحاكمة .. كنت حائرة جداً ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السابعة والأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثامنة والأربعون >>

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *