حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والأربعون

حب وعذاب
حب وعذاب

– ” آنسة حنان طالب ” قال محامي ريم مخاطباً الشلاهدة التي طلبها، والتي جلست في مكانها عاجزة عن إخفاء مشاعر القلق والخوف التي تساورها : هل ينفع أن أناديك ب آنسة؟

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

فرفعت رأسها وأطلقت نظرة احتجاج غاضبة نحوه، واعترض وكيل النيابة على إهانة الشاهدة فوافقه القاضي .
فعاد المحامي ليقول : حسناً .. اللقب لا يهم .
ووجه كلامه إليها حين أضاف : هل كانت لك علاقة تربطك بالسيد سعد الواصف .. أقصد علاقة حميمة جداً .
– ” لا !” صاحت من فورها : أنا لا أعرفه ولا علاقة لي به ولا بكل هذا .. الحقيقة أني لا أعلم سبب طلبي للشهادة في هذه القضية .. أنا لا علاقة لي بكل ما حدث .. وتابعة بتوتر : لست عشيقة سعد ولست من قتله .. لا يخصني كل ما جرى ..” بل يخصك بالتأكيد .” خاطبها بحزم : إنكارك للعلاقة المحرّمة بالسيد سعد لن ينفعك . لدينا شاهدة تؤكد ترددك الدائم على منزله وعلى غرفة نومه بالتحديد وهي نفسها الفتاة البكماء التي خدعتها وأقنعتها بإعطائك نسخة عن مفتاح منزل المجني عليه !
– ” أنا لا أعرف عما تتحدث !” صاحت منكرة : يبدو أنك تقصد إمرأة أخرى غيري ! قلت لك .. لا تربطني بالمدعو سعد أي رابطة .
– ” إذن ..” صاح بنبرة مرتفحة : هلا تفضلت وأخبرت هيئة المحكمة عن إسم والد الطفل الذي تحملينه في أحشائك ؟!
وجحظت عينا المرأة ذعراً ووضعت يدها بتلقائية فوق بطنها، وعلت الضجة في كل أرجاء المحكمة، وتفاجأت ريم بهذا النبأ الخطير .
ولم تدر جنان بماذا تجيب، فقال المحامي مخاطباً القاضي : في الواقع لقد تحريت قليلاً عن حضرة الشاهدة فعلمت أنها حامل في شهرها السادس ويبدو لي أنها كانت ماهرة في إخفاء مظاهر حملها تماماً كما حرصت على إخفاء الحقيقة عنا .
ورجع إليها ليقول : تكلمي ! هل رفض السيد سعد الإعتراف بالطفل ؟ هل طردك من المنزل لهذا السبب ؟! هل قتلته لأنه خدعك ورماك في الشارع ؟!” لا !” صاحت منهارة : أنا لم أقصد قتله هو !
وضجت القاعة بصيحات الدهشة، وضغط المحامي أكثر !
– قصدت قتل زوجته إذن ! كنت تعرفين أنها تحب العصير وكنت تعرفين أيضاً أن لها كوبها الخاص وكان مفتاح البيت بحوزتك وكنت تنتظرين الوقت المناسب لتنالي منها !
– ” نعم ! نعم ! ” قالت باكية : لقد كانت العائق الوحيد بيني وبين سعد ! كانت تقف سداً منيعاً بوجه سعادتنا !

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السابعة والأربعون >>

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *