حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والأربعون

هذه هي الحلقة رقم 43 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

هذه الليلة، دخل نادر غرفة زوجته فاستقبلته بوجه عبوس وسألته : ماتذا تريد ؟
فقال لها : وفاء .. لا يعقل أن تستمر علاقتنا على هذا النحو ! يجب أن نحل الخلاف بيننا .. إن لم يكن من أجلنا فمن أجل طفلنا .
– ” أنا موافقة .” ردت بتغطرس : من أجل ” مازن ” فقط . فابتسم الرجل وسألها : أيعني هذا أنك عدلت عن قرار المقاطعة و..
فبترت عبارتها وقالت : أخبرني يا نادر .. أيمكنني إعتبار مجيأك إلي هذا المساء بمثابة إعتذار ؟
فقطب حاجبيه وقال : أعتذر ؟! لكن عمّ ؟!
– ” عن الصفعة التي وجهتها لي .” أجابته : لقد كنت عنيفاً معيؤ .. إنها المرة الأولى التي تضربني فيها .. ومن أجل ماذا ؟ من أجل تلك المرأة الحقيرة !
فارتدّ للخلف وقد أغضبته كلماتها وقال : لكنك قمت بإهانتي وقتها .. هل نسيت كلامك الجارح لي ؟ الصفعة لم تكن سوى رد فعل على ما جاد به لسانك السليط .
فاغتاظت من عبارته وصاحت : لكني لست سليطة اللسان وأنت تعرف هذا جيداً ! والحقيقة هي أن أفعالك تفقدني أعصابي وتدفعني إلى التفوه بتلك الكلمات ! ” آه !” قال وهو يرفع حاجبيه دهشة واستهزاء : أفعالي تفقدك أعصابك ؟ إذن ما تقولين في أفعالك أنت ؟
فردت متحدية : آه ! وما بها أفعالي ؟
فصاح بغضب : إنها تصيبني بالجنون !
– ” أنت مخطئ !” قالت له : أفعالي لا تشكو من أي سؤ بل هي أفكارك و .. حبك العفن الذي لم تعرف كيف تتخلص منه منذ سنين !
فتح فمه ليجيب لكنه عزف عن ذلك، فقالت له وهي تبتسم منتشية بانتصارها : ماذا ؟ لم سكوتك ؟ ألا تملك أكذوبة جديدة ترد بها علي ؟!
فرد متمالكاً أعصابه : إسمعي وفاء لم آت إلى هنا للتشاجر معك من جديد .. بل لمحاولة تصحيح الأمور بيننا .. فهل تساعديني في هذا الأمر ؟
فصمتت قليلاً ثم قالت : ليس قبل أن تعتذر .
فلوّن الغضب وجهه بالإحمرار، لكنه كبته في داخله، وأومأ برأسه قائلاً : حسناً .. فهمت .. كما تريدين ..
ولم يلبّ طلبها، بل غادر غرفتها بخطى سريعة وهو متجهم الوجه، فنبض قلبها بسرعة، وشعرت بالخطر الحقيقي يهدد علاقتها به، فلحقت به مسرعة ونادته لكنه كان قد غادر المنزل بأسره !
– ” آنسة حنان طالب ” قال محامي ريم مخاطباً الشلاهدة التي طلبها، والتي جلست في مكانها عاجزة عن إخفاء مشاعر القلق والخوف التي تساورها : هل ينفع أن أناديك ب آنسة؟

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والأربعون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.