حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والأربعون

هذه هي الحلقة رقم 42 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

ودخلت الزوجة زوجة حاملة أكواب العصير، وقدمت ل نادر حصته وهي تسأله عن أخبار زوجته وعن سر عدم حضورها فأجابها : الحقيقة أن علاقتنا لم تعد على ما يرام .. نمر ببعض المشاكل ..

فقالت له : آه ! هذا مؤسف .
فقال محاولاً صرف النظر عن مشاكله الخاصة : المؤسف حقاً هو ما يفعله رجال السياسة بهذا البلد !
– ” آه أجل .” قال جورج : هل رأيت كيف ألّب كل رجل فئته على فئة عدوه ؟
– وعلّقت زوجتها.
– المظاهرات التي خرجت كانت عنيفة للغاية ! لقد دمرت محال ومتاجر وحتى أن السيارات لم تسلم !
وعاد جورج ليقول : كل فريق يريد أن يلغي الآخر ويفرض نفسه !
فقال نادر : وهذه هي مشكلتنا منذ عشرات السنين !
على العموم لنأمل أن تمر هذه العاصفة بسلام …

*******

في السجن كانت ريم تتحدث إلى رفيقتها عن تاريخ علاقتها ب نادر حتى وصلت في كلامها إلى عبارة :
وتصرفه النبيل معي وأنا في هذا الوضع يحيرني كثيراً . لقد قالت لي مربيتي أنه قلق عليّ ومهتم بقضيتي اهتماماً لا يوصف ! أتصدقين ؟! هذا الرجل هو نفسه الذي تلاعب بي وبعواطفي منذ سنين !
– ” آه ! الحياة مليئة بالأعاجيب !” علقت رفيقتها وهي تدخن سيجارة كالمعتاد : بعدما رأيت ما فعله زوجي السافل بي لم يعد أي شيء يفاجؤني صدقيني .. الحياة قنبلة من الغرائب . من تعتقدينه ملاكاً تكتشفين أنه الشيطان بعينه .. والعكس .. أشياء كثيرة تصادفنا ولا نفهمها .. ويبدو أن رجلك هذا واحداً منها .
– “ربما أنت على حق .” قالت ريم : لقد عشت سنيني الماضية وأنا لأعتبره نذلاً .. لكن الأشهر الأخيرة هذه غيرت نظرتي له .. بدأت أراه شهماً و.. طيباً .. كما كنت أظنه قبل اكتشاف خداعه !
– ” إسمعي .” قالت لها وهي تضع سيجارتها بين شفتيها : مع أني متأكدة من أن النذل يبقى نذلاً .. إلا أن ما أسمعه منك يظهر لي العكس .. يبدو أن هذا الذكر شاذ عن القاعدة العامة لسائر بني جنسه .
– “أتعلمين ؟!” قالت ريم : لا أرغب حقاً بالحديث معه .. أريد أن أتكلم وإياه عن كل ما حصل معنا .. عن الماضي والحاضر ..
– ” والمستقبل ؟” سألتها وهي تبتسم : ألا تفكرين بأي شيء لكما معاً؟!
فاجابتها وهي تطلق ابتسامة بدورها : لا أدري .. هذا سابق لأوانه .
ورأت رفيقتها حائرة تنظر حولها وتقول : لكن أين هي سيجاري ؟
فأجابتها ضاحكة : إنها في فمك !

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الأربعون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والأربعون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.