التصنيفات
رواية

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السابعة والثلاثون

ونام الرجل بدون أن يعكر صفو ليلته هذا العقاب ..
هكذا كانت حياته طوال سنين زواجه .. ولم يجد فما تفعله وفاء شيئاً جديداً !
أما هي فقد بقيت ساهرة طوال الليل تفكر في مشكلتها الطارئة .. وفي الطريقة التي تمنع زوجها من رؤية ريم أو لقائها .. سيجارة تلو سيجارة ..
وفكرة تلو فكرة .. وغيظ يتصاعد .. وخوف لا ينتهي .. كيف لا وظهور ريم في حياة نادر من جديد يهدد حياتها ومصيرها .. إن تكلم أي منهما عن الماضي فالحقيقة ستنكشف، وستفضح أكاذيبها التي أكسبتها هذا الزواج وهذا العز والثراء .. يا إلهي .. قالت لنفسها .. يكفي أن تعلم ريم أنها هي زوجة نادر حتى تدرك الحقيقة بكاملها !

****

إستيقظ نادر باكراً هذا الصباح وكان يروح جيئة وذهاباً في مكتبه وهو يمسك الهاتف بيده وينتظر إتصالاً من نعيمة . وبقي على حاله أكثر من ساعة، وحيرته في تصاعد، وقلقه في ازدياد .
وأخيراً أتاه الغيث . إذ دخلت أمينة السر عليه وأخطرته بحضور نعيمة نفسها لمقابلته .
فانتفض في مكانه، وركض خارجاً من مكتبه ليستقبلها، فسلمته فور رؤيته مجموعة من الأوراق وهي تقول : هذه هي الحقيقة !
ونظر بدهشة إلى ما قدمته له وسألها : ما كل هذه ؟
فردّت باقتضاب : قلت لك .. الحقيقة ..
وأضافت : وصدقني .. إنها أغرب مما كنا نتصور !

*****

يوم المحاكمة، وقفت نعيمة قابصة على يد ريم المرتعشة والتي كانت تقف خلف القضبان والخوف يسيطر عليها .
وقالت لمربيتها : آه .. أنا قلقة جداً .. وأخش أن تكون هذه هي النهاية ” آه بالله عليك يا حبيبتي لا تقولي هذا ” قالت لها بنبرة عطوفة :
– هذه الجلسة هي جلسة براءتك .. ثقي بي ..وأشارت بعينيها إلى نادر الذي كان منهمكاً مع المحامي في حديث هام، ثم قالت : لقد بذل المستحيل
– لأجل مساعدتك .. الحقيقة أني لم أتوقع أن يكون على هذا القدر من الشهامة !
ولم تعلّق ريم رغم أنها بدت متأثرة بكلام نعيمة، فقالت مستطردة : وهل عرفتم القاتل الحقيقي ؟
وقبل أن تجيبها، دخل الحاجب ونادى : محكمة !
وتكلم وكيل النيابة أولاً فقال … بناءً على كل الشهادات المقدمة من المقيمين في منزل المجني عليه وعلى التحقيقات التي أجريت مع الخدم ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السادسة والثلاثون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثامنة والثلاثون >>

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *