حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السادسة والثلاثون

هذه هي الحلقة رقم 37 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

أضاف بقلق واضطرب : كنت أظنه سيندم على فعلته وسيقوم من غيبوبته لينطق بالحقيقة وليكفر عن ذنبه .. لكنه .. لم يفعل ذلك .. حتى أن المحامي أخبرني أنه لم يبد نادماً وكأنه ليس القاتل !” إذن هو لم يقتل سعد ” سألته بحيرة، فقال بحيرة تفوقها : أنا لا أدري .. لم أعد أدرك أي شيء ! كلام هذا الوغد بدّل كل شيء .. قد يكون كاذباً .. وقد يكون بريئاً .. لكن إن لم يكن الفاعل فمن تراه يكون ؟!..
– ” يا إلهي !! إذن ريم سوف تبقى في السجن !” قالت مرتاعة بعد ما استوعبت كل كلامه : أنت لن تتركهم يؤذونها !
فردّ بهدوء : لا، بالطبع لن أسمح لهم بذلك .
– وماذا ستفعل ؟!
– “لقد استجوبت الجميع .. وحققت معهم .” قال لها : ولم استثن أحداً سوى خادمتك هذه . لم أكن أريد إجبارها على الكلام لأني تأملت بالسيد هيثم خيراً . لكن .. الآن .. ليس أمامي خيار آخر .. صمتها المريب يعني أنها تخفي أمراً هاماً .. ويجب أن تتكلم .. شاءت أو أبت !
فقالت نعيمة : دع هيام لي .. أنأ سأتفاهم معها وسأكتشف ما تخفيه ..
فقال : لكنها معك منذ مدة ولم تنجحي في سحب أي سر من أسرارها !
– ” سأكون حازمة معها هذه المرة .. وسأجبرها على الكلام إن اضطررت ..” قالت له : ثق بي .. سأعلمك بالنتيجة غداً .
– ” لا بأس ..” قال وهو يهم بالمغادرة : سوف أنتظر حتى الصباح .. فقط !
نام نادر ليلته وحيداً في غرفته، لأن زوجته أفردت غرفة لها واعتتمدت سياسة مقاطعته، فلم تشاركه الطعام ولا الفراش ولا حتى الكلام . وبلغ بها رفضها ردّ تحيته عندما التقاها صدفة في الصالة . ولم يعترض على تصرفها أو يعره أي إهتمام لأنه ببساطة لم يكن يبالي بها ولا بوجودها . بالنسبة له وجودها أو عدمه أمران متساويان .
لقد اعتاد طوال السنين الماضية على غيابها عنه وعلى تجاهلها له ولكل متطلباته .. كان دوماً الإسم الأخير في لائحة أولوياتها فهناك
دوماً ما هو أكثر أهمية منه ومن إبنه .. التبضع ..الرحلات .. الزيارات .. الحفلات .. جلسات لعب الوورق مع الصديقات المشابهات لها ..
كل هذا جعلها تهمله وتهمل طفلها وتكرس كل وقتها لنفسها .. في الواقع .. كان قاسياً على نادر أن يدرك مدى أنانية زوجته ..
– ” ليست ذكية .” قال وهو يغمض عينيه فوق فراشه : والعقاب الذي اختارته لي ليس جديداً ..
ونام الرجل بدون أن يعكر صفو ليلته هذا العقاب ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الخامسة والثلاثون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السابعة والثلاثون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.