حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثلاثون

هذه هي الحلقة رقم 31 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

كانت نعيمة وخادمتها هيام تشاهدان فيلماً مصرياً قديماً، ولمّا انتهى أخفضت العجوز صوت التلفاز وقالت :
– آه .. لكم هي جميلة هذه الأفلام .. ليست كأفلام هذا العصر التي لا طعم لها ولا لون ..
فأومأت هيام برأسها موافقة، فقالت نعيمة : لقد شاهدت هذا الفيلم عشرات المرات ولم أمل منه .. في كل مرة أستمتع به .. وأكتشف فيه أشياء جديدة .
فهزت رأسها ونهضت لترفع أكواب العصير والشاي وعلبة البسكويت .. ولما رجعت من المطبخ، قالت لها نعيمة مستطردة : المسكينة ريم ! إنها في سجنها الآن بلا ونيس ! كم إن الأمر قاس !
وتنهدت قبل أن تعود للقول : لكن مكوثها هناك لن يطول .. فمن جهة لقد قامت بتعيين محامٍ للدفاع عنها .. ومن جهة ثانية السيد نادر مهتم بالأمر .. ويحقق فيه .. ليكتشف الحقيقة ..
وأضافت مسرعة وهي ترى القلق في عيني هيام : في الواقع أنالا أخفي عنك أنه يشك بك ! وهو شبه متأكد من أنك تخفين أمراً هاماً وتخشين من الإفصاح عنه !
فجحظت عينا الفتاة خوفاً، وهزت رأسها وإبهامهانفياً، فألحت نعيمة عليها : أرجوك يا هيام أفصحي لي عمّا تعرفينه .. صدقيني سأقوم أنا والمحامي بحمايتك .. أرجوكي يجب أن تساعديني يا ابنتي .. هناك مسكينة تتعذب في السجن بسبب جريمة لم ترتكبها !وكلامك قد يساعد في نيلها الحرية !
لكن هيام أكت على النفي، وركضت هاربة إلى غرفتها وهي غارقة في حالة من الإضطراب والهلع، وارتمت هناك أمام مرآتها باكية .
في حين بقيت نعيمة في مكانها تتمتم : يبدو أن ظن السيد نادر في مكانه ! مؤكد أنها تعرف سراً !
– “ماذا ؟!” قال نادر بتفاجؤ وهو يتناول طعامه برفقة زوجته ماذا قلت للتو ؟
– ” كما سمعت .” أجابته بفتور : أنا لا أذهب إلى حفلات كهذه .. إنها ليست من المستوى تنتمي إليه .
– ” إنه زفاف صديقي الحميم !” قال محتجاً : كيف تريديننا ألا نذهب ؟!
– ” إذهب أنت إن شئت .. أما أنا ..” قالت وهي تتابع طعامها :فآسفة .. لا أستطيع الدخول إلى تلك الأماكن أو الإختلاط مع هؤلاء البشر

-” آه حقاً ؟!” سألها ساخراً : أتراك نسيت أنك تنتمين إلى هذه الأماكن ؟ وإنك خرجت من بين هؤلاء البشر ؟!
– ” أرجوك !” صاحت به : لا تذكرني بماضي الأليم .

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة التاسعة والعشرون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والثلاثون >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.