التصنيفات
رواية

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الخامسة والعشرون

فأجابته بعد تردد : إنهم على ما أذكر ثلاثة فقط .. هم زوجها ووالده ووالدته .. بالإضافة إلى الخادمات .
فهز رأسه نفياً وقال : آه .. هؤلاء لا مصلحة لهم بما حدث . فقاطعته : هذا صحيح .. تصور.. قالت لي ريم أن الصدمة كانت قوية على الجميع في المنزل .. حتى أن السيدهخيثم والد زوجها أصيب بغيبوبة من وقتها وهو لم يستيقظ منها حتى الآن .
– ” كوما ؟!” قال بدهشة : يبدو أنه كان يعشق ولده .
– – إنه وحيده .
– – أمر مؤثر !
وأضاف بعد دقيقة صمت : أخبريني نعيمة عن سبب الخلافات الدائمة بين ريم وزوجها .. لقد قلت لك أنها كانت تعيش مشاكلاً مستمرة معه .
– ” آه أجل ” قالت له : لكن الأسباب كانت دائماً سخيفة ..
– خلافات في الرأي حول أمور كثيرة .. ببساطة لم تكن طباعهما تتفق .. لكن ..
أضافت بتردد : لكن في الخلاف الأخير قالت لي ريم أن زوجها خاطبها بكلام قاسٍ جداً .. قال لها أنه لم يكن يحبها أصلاً وأنه تزوجها فقط للحصول على ميراث أبيها .
وتابعت : وهذا الخلاف نشب اصلاً بينهما لأن ريم رفضت التوقيع على وكالة عامة لزوجها ..
فأومأ نادر برأسه وكأنه أدرك أمراً خطيراً ثم ركن سيارته أمام منزل نعيمة وهو يقول :
– أتعرفين أحداً من الخادمات في منزل ريم وزوجها ؟!
فقالت له : قليلاً .. أقصد لا أعرفهن جيداً .
– ” حاولي أن تحضري لي إحداهن على هذا العنوان ” قال لها وهو يعطيها بطاقته : أرجوك .. من أجل ريم .

**********
عندما دخل نادر منزله مساءً بعد يوم عمل شاق سمع صوت زوجته تناديه، فاستغرب الأمر ولحق مصدر الصوت حتى وصل إلى غرفته، فوجد وفاء تجلس بأبها حلة لها أمام طاولة حافلة بالوان الطعام وقد زينتها الورود والشموع واستقبلته قائلة : مساء الخير.

فتفاجأ بها وقال : ما كل هذا ؟
فنهضت وساعدته على خلع سترته وهي تقول : هذا كله لأجلك .. لم نمض ليلة رومنسية معاً منذ مدة طويلة .
– إسمعي يا وفاء .. إن كان كل هذا بسبب خلافنا البارحة .. فلا داعي له ..” قال لها : في الواقع .. لقد نسيت كل ما حصل ..

راحت تفك ربطة عنقه وهي تقول : آه يا حبي ! وما علاقة هذا بذلك ؟!
– أنا أحبك و أحب قضاء وقتٍ ممتعٍ وهادءٍ معك .. ألا يعجبك هذا الأمر ؟
– ” بلى .. بلى ..” قال وكأنه مجبر على قول ذلك : هل نام مازن باكراً ؟
– ” إطمئن .. مازن بأفضل حال !” قالت له : دعنا لا نتكلم الآن إلا بأمرنا نجن الإثنين ..
فقال لها : مازن هو جزء منا .
فلم تجادله، بل أجلسته بجوارها ووضعت بضع لقيمات في فمه، فمضغها ببطء ..

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الرابعة والعشرون|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السادسة والعشرون >>

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *