التصنيفات
رواية

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة التاسعة

هذه هي الحلقة رقم 9 من أصل 20 حلقة في رواية حب وعذاب

وكانت هي في سريرها تجهش بالبكاء حين سمعت رنين هاتفها، واستمر طويلاً، حتى حملته بيدها ورأت الإسم الذي حفظته لذاكرة الهاتف ( حبيبي نادر )، فرفضت الإجابة وأقفلته .

وجاءته العبارة التي زادته ألماً وضياعاً :

إن الرقم المطلوب ليس في الخدمة حالياً .

وارتمى على المقعد وحلّ عقدة ربطة عنقه وهو يشعر بحيرة بالغة،

وحاول أن يتذكر خطأ إرتكبه أو سوءاً فعله قد يكون هو السبب ووسط ذهوله وانزعاجه، علا رنين جرس الباب، فنهض بتثاقل ليفتحه وقد ظن أن الطارق أمه .

” الآنسة وفاء ؟!” قال بتفاجؤ، فابتسمت قائلة : مساء الخير .

فقال لها وهو يدعوها للدخول : ومن أين سيأتي الخير ؟!

” أنا آسفة .” قالت له : أعلم أني جئت في وقت غير مناسب لكن ضميري لم يسمح لي بالإنتظار أكثر .

فسألها باهتمام : ماذا تعنين ؟

أعني أني أعرف معلومة قد تهمك .. خصوصاً في هذا الوقت .

– وما هي ؟!

” إنها متعلقة بريم .” أجابته : وأنا بصراحة محرجة في إخبارك بها .

” تكلمي ..:” قال بتلهف : ما هي ؟! ماذا تعرفين عن ريم؟

” لقد تركتك ريم اليوم ببساطة لسبب وحيد .” قالت له : لأنها لم تعد قادرة على الكذب والخداع .

فقال مستنكراً : لكن ما هذا الكلام الذي تقولينه ؟!

” هي الحقيقة التي أعرفها بحكم صداقتي لمخطوبتك .” قالت له : ريم ليست عذراء !

– ماذا ؟!

– ولهذا السبب هربت منك اليوم .. كنت ستكتشف أمرها لو بقيت ..

” لا أصدق ..” قال بذهول : ما تقولينه غير معقول ! ريم لا يمكن أن تكون من اللواتي .. لا ..لا .. هذا مستحيل !

” في الواقع .. وللأسف بالطبع .. كانت ل ريم تجارب عدة مع كثير من الشبان قالت له ” حذرتها مراراً من مغبة ذلك لكنها لم تنتصح !

كنت أقول لها يا ريم حافظي على شرفك فالفتاة منا لا تملك أعز منه لكنها دائماً ترد بقولها : إطمئني .. لن يعلم أحد بالأمر .

” إن كان ما تقولينه صحيحاً فما الذي يبرر قبولها بالزواج بي ؟!” قاللها : كيف تفسرين الحب الذي أظهرته نحوي طوال سنين ؟!

” يؤسفني قول هذا لكنها امرأة لعوب .” أجابته : ريم كانت ولا تزال من اللواتي يحببن التسلية والتلهي بالشبان ..

وأضافت : إنها ثرية ومرفهة في معيشتها ليس أمامها ما يشغلها لذلك فهي تبتكر بنفسها ما يسليها !

ونهضت متابعة : وأنت كنت واحدة من تساليها !

وربتت على كتفه بلطف، بينما بقي شارد الذهن يفكر فيما قالته للتو، وأخرجت من محفظتها ورقة صغيرة وضعتها على الطاولة أمامه وقالت له : إذا أردت أن تتحدث إلى أحد ما إتصل بي .. لقد كتبت لك رقم البقال ..

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *