حب وعذاب

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الخامسة

هذه هي الحلقة رقم 6 من أصل 63 حلقة في رواية حب وعذاب

وتنهدت الفتاة وتوردّ وجهها بالغرام وأضافت : في  اليوم التالي أخبرته بمدى إعجابي بكلامه، فأمسك يدي بحنان وسألني عن رأيي بالموضوع وكأنه يريد أن يعرف إن كنت أقبل بحبه، فأومأت برأسي وابتسمت .

ومن يومها بدأ عهد جديد من الحب بيننا .

فابتسمت نعمة وربتت على كتف الفتاة التي تربّت على يديها وقالت :

أسعدك الله أكثر يا طفلتي … وأدام الحب والوئام بينك وبين من تحبين .

كان نادر يتناول طعام العشاء مع والديه،وهو يقول لهما بسعادة : والآن بعدما نلت ” الدكتوراه ” التي أضنتني

لم يعد هناك ما يمنعنا من الزواج .

فقال الوالد العجوز : بفضل الله يا نادر بفضل الله .

” الحمد لله .” قال وهو ينهض عن المائدة : سأحضر الشاي .

فقالت والدته معترضة : لكنك لم تأكل .

” لقد شبعت .” قال لها : ثم إن جورج سيأتي بعد قليل .. الوقت بالكاد يكفي لتجهيز الشاي .

” أنا مسرور جداً بنجاحك يا صديقي .” قال جورج وهو يحتسي بعض الشاي من فنجانه : في الواقع أنت تستحق هذا النجاح .. الآن بات إسمك الدكتور نادر .

فابتسم الشاب وقال : أنا شاكر لكلامك ومشاعرك النبيلة يا عزيزي . وأريد أن أستغل فرصة لقائنا لأدعوك إلى حفل زفافي .

” بهذه السرعة ؟” سأله بتفاجؤ : ألن تنتظر صدور قرار تعيينك في الجامعة ؟

” الحقيقة أنني ومخطوبتي ريم إنتظرنا سنوات ولم نعد نطيق المزيد من الصبر .” قال له : ثم إن التعيين سيحصل عاجلاً أو آجل

فقال جورج إذن مبارك لك يا صديقي .. وأنا سأكون أول الحاضرين .

” هذا سيسرني .” قال له : آه .. جورج .. هناك خدمة أريدها منك .

تفضل ماذا هناك ؟!

فأجابه وهو يخرج ورقة من جيبه : هذه استقالتي من المدرسة . أريدك أن تسلمها للإدارة التعلمية وتبلّغهم تحياتي .

أشكر الجميع بالنيابة عني .

فابتسم جورج وقال : آه بالطبع .. ستصبح الآن أستاذاً في الجامعة .. فما همّك المدرسة ؟!

عند منتصف الليل رنّ جرس الهاتف النقال الخاص بريم، ويبدو أنها كانت تترقب رنينه، إذ أنها سارعت بالتقاطه وبالرد . فوصلها صوت نادر يقول : صباح الخير يا قمري الوحيد.

فانشرح صدرها وقالت : صباح الفل ّ لقد كنت خائفة من الا تتصل ..

” وهل هذا معقول ؟”

تصفح الحلقات الحلقة السابقة: << حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الرابعة|الحلقة التالية: حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة السادسة >>
حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثالثة والستون الأخيرة
حب وعذاب

بعد أسبوعين فقط .. على شاطئ تونس الدافئ ، وتحت أشعة الشمس الصافية ، تمدد نادر وبجواره ريم وقد تلون إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الثانية والستون
حب وعذاب

وضغطت على الزناد فخرجت طلقة نارية استقرت في كتف ريم فصرخت متأوهة وارتمت أرضاً وهي تنزف الدماء وتصيح . فوقفت إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الحادية والستون
حب وعذاب

- " تعترفين إذن ؟!" سألتها بتعجب : تريدين أخذ نادر مني . فدافعت عن نفسها بالقول : أنت مخطئة إقرأ المزيد

حب وعذاب – مسلسل عاطفي | الحلقة الستون
حب وعذاب

وفي منزلها كانت ريم تجمع أمتعتها بسرعة ، ومربيتها تعاونها في ذلك وهي تقول : آه آن الأوان لكي تعيشي إقرأ المزيد

تابعني على مواقع التواصل 😍👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.