التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 1

هذه هي الحلقة رقم 1 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

توطئة

“زمردة” ملحمة أسطورية عربية تجمع بين الحب والحرب، وترسم في مخيلة قارئها ألواناً من المشاعر الإنسانية المتناقضة. تدور أحداثها في عصر غير عصرنا، وزمان مختلف عن حاضرنا، ممالك عربية متناحرة وأرض خصبة هي محطّ أنظار الجميع.
في مملكة “درب القمر” تولد “زمردة” وتعيش وتعشق لكنها لن تبقى هناك.
فالحرب ستشتعل في أرض الزيتون وستحرق سنابل القمح وكروم العنب.
زمردة عمل عربي معاصر هو قمة في التميز والانفراد، تدور أحداثه بين الكثير من الشخصيات: “أسامة” الطبيب الشاب الذي سيشعل نيران الهوى في فؤاد الأميرة الحسناء، “ليث” الصديق الوفي الذي يشارك صديقه في الفرح والترح ويصيبه نصيب من الشقاء، “نسرين” الوصيفة التي تخدم أميرتها بإخلاص ووفاء وتغرق في العشق من رأسها حتى أخمص قدميها، “نديم” الأمير المدلل التوّاق للسلطة والحكم والذي سيسعى لتحقيق مأربه بشتى الوسائل…
في القصة أحداث ومفاجآت لا يمكن توقعها!
قصص حب وكراهية وحقد وندم!
صراع على الحب والسلطة!
هي حديث المملكة وشاغلة الناس، جمالها وحسنها تخطى الحدود، فأضحت حلم الأمراء ومُلهمة الشعراء، جمعت بين الأنوثة الطاغية والعقل الراجح، فاستحقت لقب الأسطورة.
هي “زمردة” وهذه قصتها الكاملة في مائة وستّ وعشرين مشهداً، ومائتين وتسع وستين صفحة، مليئة بالحوار، نابضة بالحياة، حافلة بالمفاجآت!
منذ مئات السنين..
في عصورٍ غابرة..
كان التاريخ مختلفا ..
وكذلك الجغرافيا..
لم يكن الإنسان قد بلغ هذه المرحلة من التطور في كافة الميادين..
ولم يكن العلم قد تدخل في شتى الأمور..
ولم يكن العالم إلا عدداً محدوداً من الممالك والإمبراطوريات..
في ذلك العصر..
وبين ممالكه..
تدور أحداث هذه القصة.

1

“درب القمر” مملكة جميلة مطلة على البحر، تتمتع بمناخ معتدل دافئ يُشعر الإنسان بلذّة الحياة وحرارتها.
هي مملكة صغيرة المساحة إذا ما قورنت بالممالك والبلاد الأخرى المحيطة بها، لكنها رغم هذا كانت الأجمل على الإطلاق.
في الحقيقة كان ما يزيدها جمالاً، ويُضفي عليها سحراً، هو أساطيرُ حُسنٍ يحكيها الناس هناك، عن أميرةٍ جميلةٍ تسكن قلعة الحاكم، وتكون ابنته.
رغم أن قلة فقط هم من كانت لهم الحظوة بلقائها، إلا أن الجميع كان متفقاً على روعة الخَلق والخُلُق التي تتمتع بها.
وكان اسمها هو الوحيد الذي يدور على كل لسان في البلاد، مقتحماً البيوت والأسوار والحدود: الأميرة “زمردة”.

يتبع…

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *