التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 30

هذه هي الحلقة رقم 30 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

وخفق قلب “زمردة” بسرعة واختلط الفرح بقلقها في الوقت الذي قال الملك غسان:
– الأميرة؟
وبدى “أسامة” مهتماً بسماع قرار الملك، وكذلك كانت “نسرين”..
– إبنتي سوف تتزوج الأمير “نديم” أعلنها الملك:
– إن هي وافقت على ذلك.
فصاحت فور سماعها قوله:
– آه أبي!
وقفزت نحوه وعانقته وهي تبكي سعادة وتضيف:
– كنتُ أعلم أنّك لن تجبرني على هذا الزواج.
– أنتِ أعز ما لديّ.
قال لها:
– لن أفرط بكِ بسهولة.
أما “أسامة” فقد تأملها ووالدها بعينين تفيضان مزيجاً من السرور والألم.
إنشغلت “زمردة” بمحادثة والدها وإعادة العلاقة معه إلى سابق عهدها، لكنها حين إنتهت من إصلاح ما كاد يتهدم بينهما أسرعت الخطى نحو “أسامة” لكنها لم تقع له على أثر بل وجدت هناك
وصيفتها فهنأتها على عودتها إلى منصبها وشكرتها لأنها كانت عوناً لها في محنتها ثم سألتها عن الرجل الذي كان يقف بجوارها فأخبرتها “نسرين” أنه إنصرف بهدوء دون أن يقول شيئاً، وحين سألتها كيف كان حاله أخطرتها أنه كان سعيداً لكن سعادته كانت مشوبة ببعض الحزن.
فاختفت الإبتسامة من وجه الأميرة، وبدت كأنما أصابها مكروه، مما دفع بالوصيفة لتقول لها:
– لقد كان مثلكِ الآن.. هي السعادة نفسها ولألم نفسه.. إنه المشهد يتكرر.ز يتكرر أمامي!
– يجب أن نُقيم حفلاً ضخماً نتوّج به سعادتنا.
قال الملك مخاطباً الحاضرين:

– أيها الوزيران إهتما بالتفاصيل، أريده الليلة.

*******

– إنه غبي! أحمق!
قال “رامي” بغضب وهو يدخل على زوجه في منزلهما الفخم:
– مجنون! ملكنا مجنون!
– لكن ماذا حصل؟!
سألته بدهشة:
– ماذا فعل لكي تغضب هكذا؟!
– ماذا فعل؟! ماذا فعل؟! إسأليني ما الذي لم يفعله؟
– أرجوك إهدأ يا عزيزي وأخبرني ماذا حدث؟ ولماذا كان يريدك الملك؟!
– إنه غبي! سيتسبب لنا جميعاً بحرب شعواء مدمرة!
قال بغيظ:
– هذا بالإضافة إلى أنه حطم من جديد مخططاتي وأحلامي.
وتابع شاكياً:
– حين هربت إبنته تجدد الأمل لدي بالحلول مكانه وتدبير مكيدة للتخلص منه أو على الأقل
بتسلّم مركز قيادي ومهم كقائد العسس إلا أن كل شيء فشل برجوع الأميرة.
وأضاف متأففاً:
– وحتى عندما عادت وأقر الملك تزويجها بالأمير “نديم” بدأت أفكر مرة أخرى بكيفية الوصول إلى سدة الملك لكن لا.. ها هو قد قفل راجعاً عن جميع قراراته!! آه! اللعنة عليه!! اللعنة عليه!!
قالت له بلطف:
– لكن يا عزيزي.. هدىء من روعك.. هذا سيضر بصحتك.
لكنه لم يأبه لكلامها بل تابع قائلأً بنبرته السابقة:
– وفوق كل هذا.ز قراراته ستغضب الملك “خليل” وستدفعه لإعلان الحرب علينا.. سيجرّ هذا

الملك المخبول الخراب على المملكة بأسرها!

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *