التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 42

هذه هي الحلقة رقم 42 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

ولم تمضِ إلا ثوانٍ معدودة حتى دخل الملك الضيف وابنه، فرحب الملك “غسان” بهما وأكرم وفادتهما، وتبادل الجمع عبارات الشكر والتقدير والاحترام والتبجيل، ودار بينهما حول أمور البلاد والحكم حديث طويل، حتى نطق الملك “خليل” بمكنون صدره، ودلف إلى الموضوع الأساسي الذي قدِم لأجله، فقال:
– لا شك انك تعلم يا سيادة الملك سرّ زيارتي لك. لقد قدمتُ أنا وابني إلى قصرك اليوم لنطلب الأميرة “زمردة” رسمياً للزواج.
– أهلاً ومرحباً بكما أنّا شئتما.
قال “غسان”: نحن أسياد مملكتين متجاورتين، ولا نحتاج إلى أسبابٍ أو حججٍ لنتزاور.
– أنت محقّ.
قال “خليل”: نحن كالأشقاء تماماً. وأنا كنت راغباً بتوطيد هذه العلاقة بين مملكتينا عن طريق اقتران ابني بابنتك.
– في الواقع إن عرضك مُشرِّف، فالأمير “نديم” شاب فارس ونبيل ذو سلطةٍ وذكاءٍ..
قال “غسان”: لكن..
سأله “خليل” باستنكار:
– لكن ماذا؟!
ونظر “نديم” بدوره مندهشاً إلى الملك “غسان” الذي أجاب:
– أرجوكما لا تسيئا فهمي، أنا مهتم بهذا العرض وقد درسته جيداً حتى أني عملت على تحقيقه لكن ..
فصاح “خليل” غاضباً:
– لكنك ترفضه!!
فردّ معتذراً:
– أجل أنا آسف.. لكن الأمور سارت بهذا الشكل.
– آه! ما هذا الكلام!
رد “خليل”مستنكراً:لقد تحدثنا بموضوع الزواج هذا سابقاً، وقطعت لي عهداً بتحقيقه، فما بالك تتراجع عن عهودك؟
– صدقني أنا لم اتراجع لكن حدثت أمور عديدة إضطرتنيلذلك.
قال بارتباك: الظروف عاكستني.. الأميرة..
قاطعه بغضب:
– الأميرة؟ ما بالها هي أيضاً؟
ولم يجد الملك “غسان” ما يقوله، فتطوّع “رامي” بالمتابعة:
– الأميرة مرتبطة برجلٍ آخر، وستتزوج به قريباً.
ونظر “فراس” إلى “رامي” نظرةً متفاجئة مما قال، لأنه أدرك أن ما باح به للتو سيزيد من تأزم الموقف. وهذا ما حصل بالفعل إذ صاح الملك “خليل” وقد تضاعف غضبه:
– إذن لم تكتفِ برفض عرضي، والحنث بوعدك، بل وافقت أيضاً على زواج ابنتك برجلٍ آخر.
– فضَّلَت آخراً عليّ؟
قال “نديم” بغرور: هل لديه ما لدي من القوة والجمال والسلطة؟
– آه لا.
ردّ “رامي” من فوره: إنه رجل من عامة الشعب.
فصاح “فراس” مُحذراً: “رامي”!!.
في حين قال “خليل”:
– ليس أميراً أيضاً! يا للهول!
– سيد “خليل”..
قال “غسان” بارتباك: أرجوك إسمعني.. ودعني أوضح لك الموقف.
– بل اسمعني أنت!

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *