التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 51

هذه هي الحلقة رقم 51 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

وفي مملكة “الفهود”، تراقصت أجساد الجاريات أمام الملك وابنه والوزير “رامي” وأنشدت إحداهن تقول: إشرب الكأس واسقيني.. نبتهج بالفرحة والنصر.. إشرب هيا واعطيني.. لنتوج أفراح العمر.

– أنا سعيد جداً.

قال الملك “خليل” ضاحكاً وهو يشرب بعض ما في الكوب: طعم النصر لذيذ للغاية.

– أخبرتك يا مولاي أنك ستتمكن من إحتلال المملكة في يوم واحد.

قال الوزير وهو يمسح فمه من بعض الشراب العالق بشفتيه: وهذا ما حدث.

– أنت مخطىء.
قال “نديم” بانزعاج : هذا لم يحدث بعد فنحن لم نُحكم السيطرة إلا على المنطقة الجنوبية.
وافقه والده بقوله: هذا صحيح. ما زال أمامنا المنطقتان الوسطى والشمالية.
فقال الوزير وهو يملأ كأسه من جديد: المنطقة الوسطى محاصرة وستسقط عاجلاً أو آجلاً،فإذا ما سقطت فإن دخول المنطقة الشمالية يصبح من أبسط الأمور.
فعلّق الملك مبتسماً: آه يا “رامي” أنتَ داهية.
فشكره وقال: وعندما تقع المملكة بأسرها بين يدي جلالتك ستقوم بتنصيبي ملكاً عليها كما وعدتني.
فألقى الملك نظرة على ابنه الذي بدى منزعجاً ثم قال ل”رامي”: بلا شك.
ولزم الصمت مكتفياً باحتساء الشراب ومتابعة عرض الجاريات.

*****************

– “أسامة”! “أسامة”! “أسامة”!

كانت “زمردة” تتمتم وهي نائمة: “أسامة”..
وجلست الوصيفة بجانبها ولفّتها بذراعها ثم راحت تمسح رأسها بحنان وهي تقول: مسكينة أنتِ يا آنستي.
وتضيف: أنا أشعر بألمكِ لأني أعاني جزءاً منه.
وتتابع: ليكن الله في عون كلينا.
ومسحت دموع “زمردة” التي ذرفتها قبل نومها ولم تكن قد جفت بعد ثم مسحت دمعة سالت على خدّها.
ومرّت بضعة أيام وجنود العدو يحاصرون المنطقة الوسطى وحاميتها تستبسل في الدفاع عنها.

– إنهم عنيدون جداً.

قال الملك “خليل” محدّثاً إبنه: لم أكن أعتقد أنهم سيصمدون أمام حصارنا كل هذه المدة!

– أرجوك يا والدي يكفينا ما انتظرناه.

قال نديم بنفاد صبر: دعنا نحرّك قسماً من الجند لمهاجمة الجبهة الشرقية.
وأضاف محاولاً إقناعه بفكرته: لن يتمكن العدو من صدّ هجومين في وقتٍ واحد.. على الأقل ليس مع هذا العدد القليل من الجند.

– نعم يا بني.

قال الملك: أظن أنّ الأوان قد حان لكي ننفّذ إقتراحك.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *