التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 60

هذه هي الحلقة رقم 60 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

أغاظته بكلامها، فلوى ذراعها بيده وهو يقول: أنتِ مغرورة!
وتأوهت قائلة: أنتَ تؤلمني.
فضغط على ذراعها أكثر وهو يقول: وهذا جلّ ما أريده.
وأضاف بغضب: من الآن فصاعداً ستنفذين كل ما أطلبه منكِ وستطيعين كل ما آمركِ به.
ورماها على السرير بعنف فتأوهت من جديد، وتابع كلامه معها قائلاً: لا أدري كيف حظيتِ باهتمام والدتي وعطفها، وكيف جعلتيها تقف في صفك وتدافع عنكِ لكني أدرك جيداً أنني لن أقف مكتوف الأيدي أمام خطتكِ الماكرة هذه لزرع الخلاف بيني وبين أمي. لذا آمركِ بأن تقابليها اليوم وتعلني أمامها موافقتكِ واقتناعكِ التام بالزواج مني.
– يؤسفني أن أخبرك أن ظنونك خاطئة.
قالت له وهي تفرك موضع الألم في يدها: أنا لم أضع أي خطة لمواجهة شرّك واستبدادك! لكن مع هذا فأنا لست مستعدة للخضوع لأوامرك ولن أوافق على هذا الزواج.
فسار حول سريرها وقال لها وهو يحاول السيطرة على غضبه: يبدو أنك لم تفهمي بعد ما يمكنني فعله بكِ.
وأضاف مهدداً: بكِ أو بوالدك! المسكين قد يموت في حال إصرارك على موقفك ويذهب ضحية عنادكِ واستعلائك.
فانقبض قلبها فزعاً على والدها، لكنها رغم هذا تشبثت بموقفها وصاحت: حتى ولو قتلتني أيضاً فلن أقبل.
ففقد السيطرة على نفسه، وقفز على السرير فوقها كذئبٍ ينقض على فريسته وقال لها: أتعلمين أنه يمكنني الحصول عليكِ بسهولة تامة وفي هذه اللحظة بالذات؟
فأخفت إرتعاشها عنه وقالت له: لكني لا أظن أنهذا التصرف سيعجب والدتك.
– أنتِ محقة.
قال لها وهو لا يتحرك من مكانه: ولهذا ستقبلين بي، ستقنعين والدتي بموافقتك.
ونهض ثم أصلح ما تخرب من ملابسه وقال وهو يلوّح بإصبعه: ستقبلين أو ستدفعين أثماناً غالية جداً، أنتِ ووالدكِ وخادمتك.
ورمى نظرة على الوصيفة وأخرى على “زمردة” ثم غادر المكان فتكلمت “نسرين” قائلة: يا إلهي كم هو فظٌ وشرير!
واقتربت من أميرتها فلمحت في عينيها علامات الحيرة، فقالت لها: بماذا تفكرين؟ وكيف تنوين مواجهته؟
– لا أعلم.
قالت لها قبل أن تضيف مؤكّدة: لكني لن أوافق على هذا الزواج مهما كان الثمن. وليفعل ما يشاء.
وعند حلول المساء، حاولت الملكة دخول غرفة “زمردة” للإستفسار منها عما حدث بينها وبين ابنها إلا أن هذا الأخير كان قد أعطى أوامره الصريحة للحارس بعدم السماح لوالدته بزيارة الأميرة. فاغتاظت الملكة لذلك، وقررت محادثة “نديم” بهذا الشأن حتى لو أدى ذلك إلى وقوع شجار بينهما، لكنها عدلت عن فكرتها بعد أن خطر لها أمر هام تردُ به على تصرف ابنها وقررت تنفيذه غداً.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *