التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 71

هذه هي الحلقة رقم 71 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

فأجابته بغضبها ذاته: يبدو انك نسيت أني والدتك ومن واجبك التحدث إلي باحترام، وأني كنت وما زلت ملكة هذه البلاد قبل أن تصبح أنت كذلك.
– أنا آسف أمي.
قال لها وهو يقترب منها، ويمسك بكلتي يديها ملاطفاً: أنا أحبكِ وأقدّرك، لكني لا أريدكِ أن تتدخلي في أموري الخاصة.
– أنا لا أتدخل في حياتك إلا بالقدر اللازم لحمايتك من نفسك، ومن خطر السلطة والمُلكِ عليك.
قالت وقد تبدد غضبها فجأة: بني، أنا أحبك وكل ما أريده في هذه الدنيا هو سعادتك.
– وأنا أعلم هذا أمي.
قال مبتسماً وهو يضمّها إلى صدره بحنان: وأشكركِ على كل ما تبذلينه لأجلي.
ربّتت على كتفه وهي تشعر بالرضى، ثم سألته بهدؤ: هل هذا صحيح؟
– بالتأكيد أمي. أنا ممتن لكل ما تفعلينه في سبيل إسعادي.
– أنا لا أقصد هذا.
قالت له: أتحدث عن نبأ زواجك ب “زمردة”، أهو صحيح؟
– آه، أجل أمي. كنتُ سأبلغكِ بهذا الأمر اليوم لكن يبدو أن الأخبار تنتشر بسرعة البرق في هذا القصر.
قال لها مبتسماً: أنا و”زمردة” سنتزوج خلال أسبوع.
– إذن ما زلت مُصراً على موقفك؟!
قالت وغضبها يعود إليها: وستجبر الفتاة المسكينة على الزواج منك؟
فقال لها وابتسامته تتسع: هذا ليس صحيحاً. سأتزوج بها لكن هذه المرة برضاها.
فقطّبت حاجبيها دهشةً وهي تسأله: حقاً؟! كيف أقنعتها؟!
فأجابها: سليها بنفسكِ.

******

ولم تتأخر الملكة في تنفيذ مطلب ابنها، إذ ما لبثت أن خرجت من غرفته حتى دخلت غرفة الأميرة، وهي متهلّلة فرحاً تقول: مبارك لكما ألف مرةٍ يا ابنتي. لقد سرّني النبأ جداً.
– أي نبأ؟!
سألتها “زمردة” بدهشة، وهي تنهض من فراشها لاستقبالها، فأجابتها: النبأ المتعلق بزواجك من ابني. هل ما يقوله “نديم” صحيح؟ أخبريني يا “زمردة”.. هل قبلتِ به حقاً؟!
فأومأت برأسها وقالت مُحاولةً اصطناع ابتسامة: نعم، لقد قبلتُ به زوجاً.
– لكن كيف تُبدلين رأيك بين ليلةٍ وضحاها؟!
سألتها بدهشةٍ وسعادتها في ازدياد: ما السر وراء هذا التغيير؟!
فارتبكت الأميرة، ثم أجابتها بتلعثم: الحقيقة أنك أنت السبب.
– أنا؟!
– أجل. كلامك عن “نديم” دفعني لأفكر به بطريقةٍ أخرى، وبدأت أشعر.. ب.. بالعطف نحوه.. ثم .. ثم زارني مساء البارحة و.. تحدثنا.. ثم اتفقنا على الزواج.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *