التصنيفات
رواية

حكاية زمردة الأميرة الأسطورة الحلقة 75

هذه هي الحلقة رقم 75 من أصل 121 حلقة في رواية زمردة الأميرة الأسطورة

– لكن الزفاف حصل وهذا كان الشرط لإطلاق سراح الأسرى.
قالت له: نفّذ وعودك أيها الملك.
– آه لا! لا!
قال وابتسامة الدهاء تظهر على وجهه: أنتِ لن تنجحي في خدعتكِ هذه. وسأحصل عليكِ الليلة شئتِ أم أبيتِ.
– وأنا لا أنوي خداعك او التملّص من واجباتي الزوجية.
ردّت بحزم: لكني لن اسلمك نفسي إلا بعد خروج جميع الأسرى من السجن.
– سيخرجون غداً.
قال لها بنبرةٍ صادقة: لقد أعطيت أوامري للسُجان بالإفراج عنهم صباحاً.
فسارت متجهةً ناحية الباب وهي تقول: إذن سألزم غرفتي حتى ذلك الحين.
أصابته عبارتها بالجنون، فقفز نحوها وجذبها بقسوةٍ من ثوبها وهو يصيح بها: لا تتلاعبي بي!
فقالت متأوهة: دعني!
لكنه لم يُبالِ بها، بل رماها فوق الفراش، وقال لها وهو يدنو منها وعيناه تومضان بالشر: لن تجعلي مني أضحوكة القصر!
فتسلل الرعب إليها، وأدركت ان الشِدّة لن تنفع معه، فسارعت إلى القول بنبرةٍ متوسلة: ارجوك “نديم” إفهم موقفي. كيق تطلب مني أن أسلمك نفسي وأبي وجنوده يرزحون تحت وطأة السجن؟! الأمر صعب جداً بالنسبة لي.
لطفها في كلامها خفّ من حدّة الموقف، فعاد شيء من الهدؤ إلى الرجل وقال: أخبرتكِ أني سأخرجهم صباحاً، ألا يكفيكِ هذا؟!
– لكن ما الفارق بين الآن وصباح الغد؟! إنها بضع ساعات فقط!
سألته بنبرتها السابقة، قبل أن تجبر نفسها على الابتسام وهي تضيف: ثم أني سأكون افضل في ليلتنا الأولى إن تمَّ هذا الآن. إذ بعد خروج الجميع من السجن لن تبقى من أمورٍ تثقل كاهلي وسأغدو حينها أكثر راحةً وانشراحاً.
أتمّت عبارتها ورمقته بنظرةٍ تعدُهُ بالعجائب إن هو نفّذ مطلبها، فقال وقد اعجبه كلامها: إن كان هذا الأمر سيزيد من متعتي الليلة، فلا بأس.. لن ادع سويعات تقف حائلاً بيني وبين تذوّق لذّتك.
ورمته بابتسامة جديدة، فقال: سأعود بعد قليل.
وأشار بسبّابته مُحذِّراً: لكني أنتظر المقابل منكِ.
وتوجّهَ ناحية الباب مضيفاً: جهزي نفسكِ فأنا لن أتأخر.
وفور خروجه، نهضت “زمردة” عن السرير وهي تتمتم: تبّاً لك!
وتنقّلت من نافذة لأخرى داخل الغرفة، عساها تتمكن من رؤية بوابة القصر التي سيخرج الأسرى منها، وبالفعل نجحت في مسعاها، فوقفت واللهفة تتملكها.

يتبع

بواسطة محمد عيد

كاتب ومطور مواقع ويوتيوبر في العالم الرقمي، جميع محتويات المدونة من ابداعي الخاص وأنشرها بنفسي في أوقات فراغي . أتمنى لكم إقامة ممتعة مع بنات أفكاري ^_^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *